الشاذلي زوكار                    
يعتبر الشاعر الشاذلي زوكار وبلا منازع المرجع التوثيقي الأول في كل ما يتصل بالفترة الأولى من حياة منور صمادح التي سبقت الإستقلال خصوصا حيث ربطت بين الشاعرين علاقات أخوية وطيدة وخاضا نشاطا أدبيا وصحفيا متوازيا وكانا من الأعضاء المؤسسين لرابطة القلم الجديد ويعتبر الشاذلي زوكار أول من أهدى لمنور صمادح سنة 1950 أي منذ أكثر من نصف قرن قصيدة مطلعها: أيها الشاعر

BOUQO.gif (9825 octets)

 

أيها الشاعر   

 


أيها الشاعر الكئيب ترفق
إنما الفجر بعد مين سيصدق
وتغني الطيور في كل أرض
بعد يأس وفي الفضاء تحلق
وهي نشوى بنور فجر جديد
توج الكون بالجمال المنمق

أيها الشاعر الغريب تيقظ
من هيام فإنما الكون زورق
سائر في الدجى بدون شراع
في خضم عبابه يتدفق
ضاع ربانه فبات شريدا
وبموج من الفناء مطوق
قذفته الرياح من كل جنب
وأمالته نحو غرب ومشرق
فإذا الراكبون صاحوا بصوت
مزعج أيها السناء تألق
لسنا ندري أفي طريق ضلال
نحن نمشي، وذي الرياح تصفق
وزئير الرعود فوقنا يدوي
وسهام البلاء فينا تمزق
بدد الظلمة التي حجبت عنا
سبيل الهدى فأصبح مغلق
وصغ البحر من شعاعك تبرا
فإليك القلوب، يا "نور" تخفق

أرهف السمع أنت خير نبي
أيها الفيلسوف في ذي العصور
وارسل القول حكمة ونشيدا
سرمديا يواسي كل كسير
وشعاعا مقدسا يحمل الهدي
ويقصي الدجىعن المغرور
ويزيل الضلال عن كل قلب
يعشق النور فائحا بالعطور
ينشر الحق والسلام ويقصي
ظلمات مليئة بالشرور
عن جذوع ترنمت بنشيد
صور الموت والفناء الخطير

بداية الموقع  back.gif (883 octets)